تكاليف إضافية سترهق كواهل الفلاحين وسيتحملها المواطنون

الخميس 23 سبتمبر 2021

أعلنت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية عن رفع السعر المرجعي للأسمدة الموجهة للفلاحة بداية من الفاتح أكتوبر المقبل، مرجعة هذه الزيادات إلى ارتفاع المدخلات الفلاحية في السوق الدولية.
قررت وزارة الفلاحة رفع السعر المرجعي للأسمدة الموجهة للفلاحة، حسب ما أوضحه بيان الوزارة عبر صفحتها الرسمية على «الفايسبوك».
وجاء في البيان «أنه بعد الارتفاع المسجل في أسعار المدخلات الفلاحية في السوق الدولية، قررت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية رفع السعر المرجعي للأسمدة الموجهة للفلاحة، وسيدخل هذا القرار حيز التنفيذ ابتداء من أول أكتوبر 2021».
ومن المتوقع أن ترتفع تكاليف إنتاج المواد الفلاحية، لتزيد من الأعباء التي أثقلت كاهل الفلاح الجزائري، فهذا الأخير يشتكي منذ مدة من ارتفاع أسعار الأسمدة والمواد الأولية وكذلك ارتفاع فاتورة الكهرباء، ليتفاجأ بقرار وزارة الفلاحة والتنمية الريفية رفع السعر المرجعي للأسمدة الموجهة للفلاحة.
في الصدد ذاته، أكد الأمين الولائي لاتحاد الفلاحين لولاية بومرداس حسان ملاوي، أن رفع السعر المرجعي للأسمدة الموجهة للفلاحة بداية من الفاتح أكتوبر المقبل سيؤثر سلبا على الفلاح الجزائري الذي يعاني من ارتفاع جل المواد الأولية التي تدخل في عملية الإنتاج، موضحا في تصريحه لـ «المحور اليومي» أن الفوضى التي يشهدها قطاع الفلاحة مؤخرا أدت إلى غلاء أسعار أغلب المنتجات الفلاحية.
وأضاف محدثنا أن سعر القنطار الواحد من الأسمدة الفلاحية تجاوز مليونا ونصف مليون سنتيم، الأمر الذي أثر على المواسم الفلاحية والمساحات المغروسة، وكذلك الأسعار، داعيا في الوقت ذاته الجهات الوصية إلى اتخاذ قرارات استعجالية لتخفيف الأعباء على الفلاحين، قائلا «إن التكاليف الإضافية سيتحملها المستهلك الجزائري».
وأرجع حسان ملاوي ارتفاع أسعار الخضر والفواكه في السوق الوطنية إلى غياب المراقبة، مشيرا إلى أن الفلاح يقوم ببيع الكيلوغرام الواحد من البطاطا بسعر لا يتجاوز 40 دينارا، إلا أن سعرها بلغ هذه الأيام في السوق 90 دج، الأمر الذي يطرح عدة تساؤلات حول أسباب هذا الفارق الشاسع بين السعر الذي يبيع به الفلاح وسعر المعروض في السوق.

elmihwar


حكومة

تكنولوجيا

مركز بحوث الطاقة المو...
الاثنين 18 أكتوبر 2021
''اتصالات'' تستضيف Airspeed...
الأحد 17 أكتوبر 2021
 ''الغضب الناجم عن ا...
الأحد 17 أكتوبر 2021